القطري ناصر العطية يُحقق فوزه الثاني عشر في رالي الأردن

العطية يعادل الرقم القياسي الذي حمله الإماراتي مُحمد بن سُليم، والصامد مُنذ فترةٍ طويلة

التشيكي فيوتيش شتايف يُنهي أول مُشاركة له في الأردن في مركز الوصافة

الكُويتي مشاري الظفيري يفوز بلقب فئة “أم إي آر سي 2”

الأردني خالِد جُمعة يُنهي الرالي بالمركز الرابع والأول بين “أبناء البلد”، ويفوز بلقب الرالي الوطني

محمد الفرواتي / البحر الميت / الأردن

 

    تمكن القطري ناصر بن صالح العطية من الفوز بالمركز الأول وليواصل هوايته المُفضلة في تسجيل الأرقام القياسية عندما ضرب عصفورين بحجر واحد بفوزه بلقب رالي الأردن الدولي 2018 ومُعادلة الرقم القياسي الذي يحمله الإماراتي مُحمد بن سُليِّم الذي فاز بلقب رالي الأردن اثنا عشرة مرة 

    وتابع القطري العطية مع ملّاحه الفرنسي ماثيو بوميل تألقه في اليوم الأخير للرالي بصدارة بلغت 4:20.9  دقائق، وليصل خط النهاية للرالي  8:03.2  دقيقة عن اقرب منافسيه 

        وكانت اللجنة المنظمة للرالي قد أدخلت تعديلًا على مسار مراحل اليوم من الرالي بسبب الأمطار الغزيرة التي  هطلت على الأردن والتي عادة تنزل من العاصمة عمان والمدن الأردنية الأخرى إلى منطقة الأغوار وهي المنطقة الأكثر انخفاضا على سطح الأرض ليس في الأردن فقط بل في العالم والتي ألحقت أضرارا بمسار بعض مراحل الرالي جراء السيول التي اجتاحت الجبال والوديان المحيطة بمنطقة البحر الميت وقامت على أثرها اللجنة المنظمة بإلغاء المرحلة الأولى من اليوم الأول في الرالي 

        وهذا هو الفوز الـسابع والستون للعطية في بُطولة الشرق الأوسط للراليات، والـسادس عشر للملّاح الفرنسي ماثيو بوميل في نفس البُطولة والذي عادل رقم الملّاح البريطاني جون سبيلّر كرابع أنجح ملّاح في تاريخ البُطولة

          ناصر العطية الذي كان سعيدا ومسرورا بفوزه الكبير قال : لقد فزنا بالرالي وأنا سعيدٌ بالأداء الذي قدمته ، وأضاف : إن مُعادلة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز أمرٌ لطيف ورائع علما أننا نحمل رقمًا قياسيًا في عدد مرات الفوز بجولات بُطولة الشرق الأوسط ، وسنُحاول تسجيل رقما قياسيا جديدا على مُستوى عدد مرات الفوز بلقب رالي الاردن إن شاء الله

        اما الفريق التشيكي المُكون من السائق فيوتيش شتايف وملّاحته ماركيتا سكاسيلوفا فقد تغلب على الصعوبات الجمّة التي واجهتهما خلال مراحل اليوم الأول واستعادا مركز الوصافة بعد أن خسر التشيكي وقتًا ثمينًا مع تعرضه لبنشر في إطار سيارته شكودا فابيا “آر5“، مما كلفه التراجع للمركز الثالث في اليوم الأول ولكنه بنهاية الرالي استعاد المركز الثاني بقوة واقتدار، وحقق شتايف هدفه باستعادة المركز الثاني من السائق
الكُويتي مشاري الظفيري الذي حقق الفوز بالمركز الثالث بختام الرالي

       وقال شتايف في ختام الرالي بان الجهات التي تقدم الرعاية له تعطي الأولوية لبُطولة تشيكيا للراليات، ولكني يحاول دائمًا استكشاف وخوض المزيد من الراليات المُثيرة للاهتمام ، وكان رالي الأردن جُزءًا من بُطولة العالم للراليات سابقا ، وعرفت أمورًا رائعة عن مراحله المثيرة ، وحدث أمرا لم أصدقه من ناحية الأحوال الجوية عندما خُضنا التدريبات الخاصة باستكشاف المراحل الخاصة مع أجواء بحرارة “37”  درجة وطقس مُشمس، فيما أُلغيت مرحلة وادي الأردن لاحقًا بسبب الطقس الماطر وأصبحت الحرارة اقل بكثير.

    وأضاف شتايف : كان القسم الأول من الرالي صعبًا للغاية، لأننا لم نقوم بقيادة سيارة من قبل من فئة (آر 5) في مثل هذه الظروف القاسية ، ولم تكُن عندي مُلاحظات دقيقة عن مسار الرالي وكان علينا مُطاردة الآخرين ، ولكننا سُعداء بإنهاء الرالي في مركز الوصافة وتُعتبر هذه بدايةً جيدة لنا في بُطولة الشرق الأوسط ، ونطمح لو نتمكن في البعض الجولات المُقبلة من بطولة الشرق الأوسط من مُحاولة اللحاق بناصر العطية في بعض المراحل، لأنه متسابق سريع 

      وتمكن المتسابق الظفيري من الفوز بالمركز الثالث وفاز أيضا بنتيجة طيبة مع ملّاحه القطري ناصر الكُواري بفوزهما بلقب الفئة الثانية “أم إي آر سي 2“، في سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10

     وقال الظفيري : كان الرالي رائعا مع فارق كبير عن المتسابق التشيكي في ختام اليوم الأول بلغ حوالي خمس دقائق ، وبدأنا المشاركة بمراحل اليوم الثاني ونحن بالمركز الثاني ولكن المتسابق التشيكي كان سريعًا للغاية بالنسبة لنا وخطف منا المركز الثاني ولنحتل المركز الثالث في الرالي 

       وتمكن الفريق الأردني المُكون من الشقيقين خالِد وعماد جمعة من الفوز بالمركز الرابع، وكان بأن جُمعة يأمل بأن يُنافس الظفيري على الصعود للمركز الثالث وليصعد على منصة التتويج ولكنه لم يتمكن من ذلك ، ولكن جُمعة فاز بلقب الجولة الثانية من بُطولة الأردن الوطنية للراليات التي تُقام ضمن الرالي الدولي مُتقدمًا على مُواطنيه أحمد وشادي شعبان اللذان فازا بالمركز الخامس، وإيهاب الشُرَفا ويوسُف جُمعة اللذان فازا في المركز السادس 

     وقال خالِد جُمعة : واجهتنا مُشكلة ميكانيكية واضطررنا لتغيير الخطة لضمان أن نُنهي الرالي في المركز الرابع في الترتيب العام، ونحن الآن نتصدر بُطولة الأردن الوطنية للراليات، ونرجو ان نتمكن من خوض المشاركة برالي الكُويت ورالي قطر نهاية العام الجاري

      وأنهى اللُبناني هنري قاعي مع ملّاحه الأردني موسى جهيريان الرالي في المركز السابع، في سيارة شكودا فابيا “آر 2“، وفازا بلقب المجموعة “أ” المُخصصة للسيارات المُندفعة بعَجَلتَيْن 

          هذا واضطر الفريق العُماني المُؤلف من عبد اللـه الرواحي وملّاحه زكريا العوفي للانسحاب من مراحل اليوم الأول بعد انزلاق سيارتهم وخروجها عن المسار، وعادا للمُشاركة في مراحل اليوم وفق قانون “الرالي 2“، وتجاوز الثُنائي الأردني عاصم عارف وفارس التل في سيارة رينو كليو “آر أكس”، للمركز الثامن ، ولكن العماني اضطر للانسحاب مُجددًا بعد أن واجهته مُشكلة أخرى في وحدة التحكم الإلكترونية “إي سي يو” في سيارته سوبارو إمبريزا “أس تي آي”، مُنهيًا الرالي في المركز الثامن في الترتيب العام 

وقال العماني الرواحي : كان اليوم الأول مُخيبًا للآمال حيث خرجت السيارة عن مسار الرالي ووقعت في جرف صغير، وكان هدفي اليوم إيصال السيارة لخط النهاية، ولكن واجهتنا مُشكلة في موقف الصيانة بعطل ميكانيكي حيث استبدلنا وحدة التحكم الإلكترونية .

      وكان الأردني المخضرم سلامة القمّاز مُتصدرًا لترتيب المُشاركين في فئة الرالي الوطني قبل خوضه الرالي ولكن المتسابق خالد جمعة الذي حاز على نقاط الفائز بالرالي الوطني وتصدر البطولة الوطنية لأنه شارك في الرالي الدولي والوطني ، وبذلك تراجع القمّاز للمركز الثاني في البطولة الوطنية

مُجريات اليوم الأول من الرالي

      لم تتمكن اللجنة المنظمة للرالي من استخدام مرحلة (الروضة) الخاصة، وطولها 12.69  كيلومتر، التي تضمنت المرور مرتَين بهذه المرحلة، وذلك بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على منطقة غربي الأردن ، وتسببت بإلغاء هذه المرحلة بتقليص مسافة الحدث بـ 25.38  كيلومتر، ولضمان أن يجتاز المشاركين الحدّ الأدنى المُقرر من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” لكي يحصلوا على كامل نقاط الرالي، والمُحددة بـ 75  بالمائة من مسافة المراحل الخاصة الأصلية، قررت اللجنة المُنظمة إضافة المُرور مرة ثالثة بالمرحة الاستعراضية الخاصة كمرحلة أخيرة في الرالي 

      بدأت الإثارة مع خوض المُتسابقين مرحلة (السويمة 1) الخاصة، بطول 11.74  كيلومتر وهي عبارة عن مرحلة (المغطس)، التي خاضوها اليوم الأول ولكن بمسار أقصر قليلًا وبالاتجاه المُعاكس ،  ونجح العطية في تسجيل أسرع وقت مع 6:22.5  دقائق، فيما قلص فيوتيش شتايف الفارق مع الظفيري إلى 2:06.3  دقيقَتَيْن ، فيما لم ينجح خالِد جُمعة أو أحمد شعبان في تهديد مركز الكُويتي في “أم إي آر سي 2“. وشهدت المرحلة عودة العُماني عبد اللـه الرواحي وفق قانون “الرالي 2“، وحقق سادس أسرع زمن 

وفي المرحلة الخاصة التالية (قمر 1) بطول 8.55  كيلومتر كان العطية الأسرع مع 7:14.3  دقائق الذي أكمل سيطرته على المرحلة الخاصة التالية (ماعين 1)، مُوسعًا صدارته إلى 6:32.1  دقائق ، وكان شتايف يُواصل هُجومه بقيادة سريعة ونجح خلال هاتَين المرحلتَيْن في تقليص الفارق مع الظفيري إلى 43.6  ثانية. فيما نجح الرواحي في تجاوز عاصم عارف في سيارته الرينو، وصعد للمركز الثامن قبل التوجه لمنطقة الصيانة

     وقال العطية: لم يكن الأمر سهلًا على الرغم من أننا لم نضغط ، وعلينا الحفاظ على التركيز وكانت السيارة  رائعة، وأصبحت أكثر توازنًا بعد ما غيرنا “مُمتصات ” الصدمات ولم أقُد هذه السيارة منذ أربعة أشهر حيث كُنت مشغولًا بالراليات الصحراوية على متن سيارة مُختلفة 

فيما قال شتايف : قمن باستخدام الإطارات المُناسبة في اليوم الأول وتصميم هذه الإطارات مُلائم جدًا للمسارات الجافة وتُعطي تماسكًا جيدًا على الطرق، ولقد أُتيح لنا القيام بطلعَتَيْن استطلاعِيَتَيْن، وما يزال لدي بعض المخاوف لأن مُلاحظات الطريق لدي ليست دقيقةً تمامًا وسيكون الشعور أفضل في المُرور الثاني ولقد عملت على أن نكون أسرع بثانية ونصف في كل كيلومتر ونحن نُحقق زمنًا أفضل من هذا بكثير

وقد أسدلت الستارة على مُجريات النُسخة الـسادسة والثلاثين من رالي الأردن الدولي الجولة الأولى من بُطولة الشرق الأوسط للراليات 2018 على أن تتجدد المُنافسة في رالي قُبرص في شهر حزيران القادم  

        وقد أُقيم رالي الأردن الدولي هذا العام بدعمٍ من زيوت كرون، وفيستل للأجهزة المنزلية، وفُندُق ومُنتجع هيلتون البحر الميت، ومركز الملك الحُسين بن طلال للمُؤتمرات بإدارة هيلتون، ومجموعة الضمان للسياحة والسفر، وإذاعتي هلا “أف أم” وبليس “أف أم”

 الترتيب العام لرالي الأردن

المركز الأول – ناصر بن صالح العطية (قطر)/ ماثيو بوميل (فرنسا) – فورد فييستا “أر 5 – إيفو 2” – 1:56:30.3  ساعة .

المركز الثاني – فيوتيش شتايف (تشيكيا)/ ماركيتا سكاسيلوفا (تشيكيا) – شكودا فابيا “آر 5” – 2:04:33.5  ساعة .

المركز الثالث – مشاري الظفيري (الكُويت)/ ناصر الكُواري (قطر) –  ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 – 2:06:50.3  ساعَة .

المركز الرابع – خالِـد جُمعة (الأردن)/ عماد جُمعة (الأردن) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 – 2:14:16.1  ساعة .

المركز الخامس – أحمد شعبان (الأردن)/ شادي شعبان (الأردن) –  ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 – 2:18:45.2  ساعَة .

المركز السادس – إيهاب الشُرَفا (الأردن)/ يوسف جُمعة (الأردن) –  ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9 – 2:35:55.6  ساعَة .

المركز السابع   هنري قاعي (لُبنان)/ موسى جهيريان (الأردن) – شكودا فابيا “آر 2” – 2:46:08.1  ساعَة .

المركز الثامن – عاصم عارف (الأردن)/ فارس التل (الأردن) – رينو كليو “آر أكس” – 3:00:45.0  ساعة .

 

الرالي الوطني الثاني 2018 – الترتيب العام النهائي

01– سلامة القمّاز (الأردن)/ غيث وريكات (الأردن) –  ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 5 – 2:28:43.8  ساعَتَيْن

02– زياد المقداد (الأردن)/ حسن المقداد (الأردن) –  ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 7 – 2:42:07.0  ساعَتَيْن

03– طارق الطاهر (الأردن)/ سامر عيسى (الأردن) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن – 2:52:28.2  ساعَتَيْن

04– رائد العدوان (الأردن)/ زيد عبد الغني (الأردن) – آركتيك كات وايلدكات – 3:25:56.3  ساعات

 

الترتيب العام المُؤقت لبُطولة الشرق الأوسط للراليات 2018– بعد رالي الأردن الدولي

01– ناصر بن صالح العطية (قطر)                39  نُقطة

02– فيوتيش شتايف (تشيكيا)                     29  نُقطة

03– مشاري الظفيري (الكُويت)                   26  نُقطة

04– خالِـد جُمعة (الأردن)                            20 نُقطة

05– أحمد شعبان (الأردن)                           16  نُقطة

06– إيهاب الشُرَفا (الأردن)                          12  نُقطة

07– هنري قاعي (لُبنان)                             8  نُقاط

08– عاصم عارف (الأردن)                         4  نُقاط

لقطات من الرالي :

 في ختام الرالي توج سمو الامير فيصل بن الحسين الفائزين في الرالي والجهات الداعمة 

+ أعرب م. عامر البشير نائب سمو الأمير فيصل عن شكره لسمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين لدعمه المباشر لرياضة السيارات الأردنية ، كما أعرب في حديث خاص للزميل الفرواتي عن سعادته بنجاح الرالي وبشكل نال إعجاب كافة المشاركين ومندوب الاتحاد الدولي وحكام الرالي ، كما وجه شكره لكافة العاملين بالأردنية لرياضة السيارات والمتطوعين والجهات الداعمة الرسمية والخاصة 

+ قال المتسابق القطري العالمي ناصر العطية بانه يفتخر ويعتز برالي الاردن الذي يستحق ان يكون جولة من بطولة العالم للراليات بحسن التنظيم والمراحل الخاصة التي تتطلب مهارة كبيرة من المتسابقين ، وأضاف في حديث حصري للزميل الفرواتي بأنه سيشارك في سباق الباها الذي سيقام في أيلول القادم في منطقة وادي رم ، كما أشاد بمتابعة سمو الأمير فيصل للرالي وحرصه على التواصل مع المشاركين والاطمئنان عليهم 

+ وفي حديث خاص للزميل الفرواتي قال عثمان ناصيف المدير التنفيذي للأردنية لرياضة السيارات بان رالي هذا العام تميز بإضافة عددا من المراحل الخاصة الجديدة في منطقة البحر الميت ، كما أعرب عن شكره لسمو الأمير فيصل بن الحسين الذي قام بإعطاء إشارة الانطلاق للرالي وقام أيضا بتتويج المتسابقين من حرصه على المتابعة المباشرة للرالي ، وختم ناصيف حديثه بتقديم الشكر الكبير للجنة المنظمة والتي حرصت على تهيئة مراحل الرالي وسهرت طوال ليلة الجمعة اليوم الأول من الرالي للتأكد من جاهزية مسار الرالي بعد الأمطار والسيول التي هطلت على مراحل الرالي الخاصة حرصا على سلامة المتسابقين 

News Reporter

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.